القائمة الرئيسية

الصفحات

امك هي قرة عينك | قصة الأم الطيبة ذو العين الواحدة

انها قصة حقيقية، القصة بعنوان ، أمي قرة عيني، الأم الطيبة.


القصة تدور حول شاب صغير وأمه ذو عين مغلقة وتالفة ، يعيشون مع بعضهم في البيت ، تحضر الأم كل يوم الافطار لابنها ويذهب للجامعة. في يوم من الأيام ذهبت الأم وهي سعيدة الي الجامعة التي يدرس فيها إبنها ، وكانت في غاية السعادة عندما رأت ابنها في الجامعة مع أصحابة ويتكلمون، وعندما رأي الشاب أمه استعر منها وقال لها "ما الذي أتي بك الي هنا ارجعي" ، قالت له الام ، أتيت لكي اطمئن عليك ولدي، قال لها لا اريدك هنا ارجعي قبل ان يراك أحد بهذا الشكل المقرف ، ورجعت الأم الي منزلها حزينه ، وكل يوم هذا الولد يستعر من أمه ويقول لماذا حظي هكذا لماذا ليس لدي أم جميله مثل باقي اصحابي،
وعندما تخرج الشاب وانهي تعليمه قرر ان يسافر للخارج لكي يبعد عن أمه، وبالفعل، قال الشاب لأمه، سوف أسافر لابعد حتي لا اراكي كل يوم بهذا الشكل القبيح، وسافر الشاب دون أن يودع امه.
وتمر الايام، تزوج الشاب وبني منزله واسرته وعاش حياته دون ان تعرف أمه اي خبر عنه، ولا يطمئن علي امه بسؤال التي تعيش وحدها وهي حزينه علي ابنها الذي تركها وذهب.
ظلت الام تبحث علي اي دليل يوصلها الي مكان ابنها، وبعد سنين من المحاوله ، استدلت الأم علي مكان إبنها ، وظلت تجني مبلغ من المال لشهور عديده حتي تدفع بها ثمن التذكره التي ستذهب بها لتزور ابنها .
وبالفعل، سافرت الأم ووصلت الي منزل الشاب ودقت الباب ، فآذا بزوجته تفتح لها الباب، قالت لها الام انا ام زوجك، فرحبت بها وادخلتها، فإذا بابنها يراها ويقول لها ما الذي اتي بك الي هنا. وبعد ثلاث ايام بدأت الام تشعر بالخجل لان إبنها لا يريدها هنا، فرجعت الي منزلها مره اخري.
تمر السنين وإذا بأولاد هذا الشاب تكبر امام عينه، فبدأت عاطفة الأبوه والحنان تظهر داخله ويشعر معني كلمة اب وأم. فبدأ يشعر بالندم والحزن علي معاملته لأمه، فقرر ان يحجز تزكرته ويذهب لرؤية امه .
عندما وصل الشاب الي منزل أمه لم يجدها هناك، فسأل احد الجيران اين أمي، رد عليه وقال "البقاء لله" امك ماتت وتركت لك هذا الجواب...
فيفتح الشاب الجاوب ويقرأه "رسالة الي ابني الوحيد، عزيز علي انك تتركني كل هذه السنين ، ولكن في النهاية انت ابني الوحيد واحبك، واحببت ان اقول لك شيء اخير ، انا قد فقدت عيني لانك تعرضت لحادثه قوية وانت صغير فقد بها عينك، وكان يجب ان يعطيك احد عينه لكي لا تعيش بعين واحده ، فأعطيتك عيني. ".
انهمر الشاب من البكاء وذهب الي قبر أمه وظل يبكي.
ولكن بعد فوات الاوان.
العبرة من هذه القصه، إتقي والديك فهم ليس لديهم اغلي منك لكي يضحوا بعينهم من اجل احد الا انت.
امك هي قرة عينك.

تعليقات